ميزة سوفت
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم
نحن سعداء بتشريفك لمنتدى ميزة سوفت
فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء
وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه
وكلنا أملٌ بأن تجد هنا مايسعدك ويطَيِّب خاطرك
فِي إنْتظَارِ هطولِ سحابة إبداعك
نتمنى لَك التوفيق ومزيداً من التوهج

ميزة سوفت

منتدى شامل
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثزرنى على فيس بوكالتسجيلدخول

المواضيع الأخيرة
» الدراسات الاجتماعية للصف الاول الإعدادى ترم اول
الإثنين يناير 17, 2011 3:07 pm من طرف يمنى عيد

» اللعبة الرائعة لعبة ( الفريرة أو AirXonix )
الجمعة ديسمبر 17, 2010 6:20 pm من طرف league

» الرياضيات للصف الخامس الابتدائى ترم اول
الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 3:33 pm من طرف الجميلة ندى

» أخطاء تاريخية
الجمعة ديسمبر 10, 2010 9:20 pm من طرف محمدزهران

» : أمين عام منظمة المؤتمر اٌسلامى يحذر من إنهيار المصلى المروانى بالأقصى
الأربعاء ديسمبر 08, 2010 7:38 am من طرف Admin

» الرجاء قراءة الموضوع
الأحد ديسمبر 05, 2010 12:06 pm من طرف Admin

» عمر الأنبياء
الأحد ديسمبر 05, 2010 11:45 am من طرف Admin

» طفل امريكى يجمع مصروفه ليزور المسجد الحرام
الجمعة ديسمبر 03, 2010 2:44 pm من طرف samiagwele

» قطر تفوز بحق تنظيم بطولة كأس العالم 2022
الخميس ديسمبر 02, 2010 5:42 pm من طرف Admin

ساعة ميزة سوفت
ميزة سوفت
ضع ايميلك هنا

ضع إيميلك هنا يصلك جديد المنتدى

Delivered by FeedBurner

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
samiagwele
 
amrgwele
 
omrmohmed
 
sohirfathi
 
احمدفارس
 
halamagdy
 
usama hassan saber
 
tareqe
 
راويه90
 
ترجم المنتدى


شاطر | 
 

 طبيب عبد الناصر يردّ على افتراءات هيكل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omrmohmed
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 14/09/2010
الموقع : ميزة سوفت

مُساهمةموضوع: طبيب عبد الناصر يردّ على افتراءات هيكل   الأربعاء أكتوبر 13, 2010 2:32 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

فوجئت بالأستاذ هيكل يعلن على منبر من لا منبر له أن كثيرًا من الشكوك

ذاعتْ عن وفاة عبد الناصر وأنه لا يصدِّقُها‏,‏ ولكنه أيضًا لم ينفِها‏,‏ ومع ذلك

اختار واقعتين بالتحديد ليذكرَهما بالتفصيل‏.‏

‏*‏ الأولى‏:‏ حديث مسجَّل بين مسئول إسرائيلي وآخر أمريكي بالسفارة

الأمريكيَّة بالقاهرة‏,‏ وهو مسجَّل بواسطة المخابرات المصريَّة جاء فيه

بالتحديد ضرورة التخلُّص من عبد الناصر بالسمّ أو بالمرض، وهذا

التسجيل سمعه عبد الناصر‏,‏ وبطبيعة الحال لا بدَّ أن يكون قد راجع

إجراءات أمنه، وهو الذي عاش حياته كلها ورأسه بين يديه‏,‏ ولا غرابة

في الحديث، فقد كنا في حالة حرب فعلًا مع إسرائيل‏,‏ ولذلك فهو حديث

بلا دلالة عمليَّة، بل حديث عادي في ظروف حرب‏,‏ والقتل ليس بالنيَّة

ولكن بالوصول إلى جمال عبد الناصر، وهو ما لم يحدث‏.‏

‏*‏ أما الواقعة الثانية فهي أن الرئيس السابق أنور السادات نحى السفرجي

الخاص بعبد الناصر، وصنع له فنجان قهوة بنفسه عقب انفعال طارئ‏,‏ فهذا

الحدث إن كان صحيحًا فهو تصرُّف كريم من زميل وصديق يطفئ به النار

على الانفعال‏,‏ أما أن يتوفى عبد الناصر بعد ثلاثة أيام‏ فهذا حدثٌ لا شأن

له بفنجان القهوة‏.‏ أما ان تكون هناك شائعة أن هذا الفنجان كان قد وُضع به

سمّ يقتل بعد ثلاثة أيام دون أي دلائل ودون أن يرى أحد أي شيء فهذا خيال

وافتراء لا يقوم عليه أي دليل، وحتى إن ذكر ذلك على أنه شائعة فإن ترديد

الشائعة نشرٌ لها ومن شخص في قامة هيكل ومن منبر من لا منبر له‏,‏ فهو

نشر لها على مستوى العالم، وعلى الرغم من أن الأستاذ هيكل أعلن أنه لا

يصدِّق‏,‏ ومن المستحيل أن يفكر في حدوثها فإن ذكر استحالة تصديقها وتعمُّد

نشرها على الملأ ما هو إلا درس لأي صحفي كيف ينشر ما يريد دون أن

يذهب إلى المحكمة، وعمومًا فإن الأستاذ هيكل لم ينفِ الشكّ‏. كما أن لدى

الأستاذ هيكل عوامل ذاتيَّة تضع محاذير أمام آرائِه الشخصيَّة في أنور

السادات، فقد أُقصي في عهده وأضير معنويًّا بل ووُضع في السجن‏.‏ وفي

الحقيقة أنه لا يجوز لأحد أن يشكّ ولو للحظة أن هناك مَن كان يفكِّر في

تركة عبد الناصر ممن كانوا حولَه‏,‏ فقد كانت مثقلةً بالمتاعب والمسئوليات

الجِسام‏,‏ وأزعم أن مَن كانوا حولَه كانوا سعداء؛ لأنه يحمل المسئولية عن

الجميع‏.‏

ـ أشار الأستاذ هيكل إلى أنه يشعر في قرارةِ نفسِه أن الرئيس جمال عبد الناصر

كرئيس دولة لم يحظَ بالرعاية الصحيَّة الواجبة لشخص مثلِه وضرب مثلا سفره هو

لأفضل أماكن العلاج في الولايات المتحدة‏.‏ وفي الحقيقة ينبغي ألا نقارنَ عصر

جمال عبد الناصر بالعصر الحالي‏,‏ فمعدَّل الوفيات في ذلك الوقت كان ‏15,4‏

في الألف ومعدل وفيات الأطفال الرضع ‏145‏ في الألف ومتوسط الأعمار

‏58‏ للذكور و‏60‏ للإناث، وفي عام ‏2006‏ أصبح معدل الوفيات ‏6,3‏ في

الألف ومعدل وفيات الأطفال ‏33‏ في الألف ومتوسط العمر ‏69,2‏ للذكور

و‏73,6‏ للإناث‏.‏ وعندما توفي عبد الناصر لم يكنْ في مصر عناية مركَّزة عدا

واحدة تحت الإنشاء في الإسكندرية وأذكر أنها لو كانت موجودةً لم تكن تجدي

في حالة الصَّدمة القلبيَّة التي توفي بسببها عبد الناصر، والتي يتوقَّف فيها

‏40%‏ من عضلة القلب نتيجة انسداد شرايين القلب مما يفقد القلب لوظيفته

كمضخَّة‏.‏ ولم يكن في عصر عبد الناصر زراعة أعضاء ولا إمكان عمل

خريطة للجينوم البشري يستطيع كل إنسان أن يعرف منها ما يمكن أن يصيبَه

من أمراض في المستقبل‏.‏ وفي الحقيقة أن حالة عبد الناصر الصحيَّة لم تكن

تحتاج لسفره للخارج للعلاج فلم يكن محتاجًا لأي جراحات‏,‏ كما أن مرضَه

كان واضحًا، البول السكري‏,‏ وارتفاع ضغط الدم‏,‏ وارتفاع الكوليسترول‏,‏

وانسداد في شرايين القلب، وجميعها أمراض تعالَج بتغيير نمط الحياة مع

العلاج الدوائي، ومئات الألوف يعانون منها، وأكثرهم يعيش بعد الستين‏,‏

ولكن الوفاة المبكِّرة والمفاجئة لجمال عبد الناصر كانت نتيجة وجود عامل

وراثي لم يظهرْ في حينها إلى جانب العوامل البيئيَّة‏.‏ في الحقيقة إن القول

بأنه لم يحصل على رعاية طبيَّة كافية يجافي الحقيقة؛ فقد زاره كثير من

الأطباء الأجانب من كل الجنسيَّات‏,‏ علاوة على الأطباء المصريين ومن

هؤلاء الأطباء الأجانب د‏.‏ بولسون ‏(دانمركي‏)‏ د‏.‏ فرجسون ‏(بريطاني‏)‏

د‏.‏ هاورد هانلي‏ (بريطاني‏)‏ د‏.‏ هوبارد من البحريَّة الأمريكيَّة د‏.‏ رفسوم ‏

(نرويجي‏)‏ د‏.‏ جرستن براند ‏(نمساوي‏)‏ د‏.‏ إرنسبت فايفر ‏(ألماني‏)‏

د‏.‏ شازوف من الاتحاد السوفيتي‏,‏ فضلًا عن الأطباء الروس الكبار الذين

قادهم وزير الصحة الروسي للكشف عليه في روسيا. بعيدًا عن الشكوك

التي ليس عليها دليل‏,‏ فأرجو من كل مَن يقرأ هذا المقال، طبيبًا كان أو

لم يكن، أن يدلَّني على تفسير لهذه الحقائق‏!‏

ـ كان جمال عبد الناصر أكبر أشقائه من الأم والأب‏.‏

ـ توفي جمال عبد الناصر عن ‏52‏ سنة بالأزمة القلبيَّة والسكر‏.‏

ـ توفي بعده شقيقه الليثي عن نفس السن وبنفس المرض‏.‏

ـ ثم توفِّي بعده شقيقه الثالث عز العرب عن نفس السن وبنفس المرض‏.‏

ـ أما شقيقه الرابع شوقي فتوفي بعد الثمانين، ولكن ابنه جمال أُجريت له

جراحتان في القلب بسبب الشريان التاجي‏.‏

ـ تزوَّج والد جمال‏ (الحاج عبد الناصر حسين‏)‏ بعد وفاة والدة جمال من

زوجة أخرى وأنجب خمسة بنين وسيدة عاشوا حياة طبيعيَّة‏,‏ وإن كان أحدهم

أو اثنان منهم أُصيبا بأورام‏.‏

ـ توفي والد جمال في سن الثمانين‏ (أكتوبر ‏1968).‏

ـ توفيت والدة جمال عبد الناصر‏(السيدة فهيمة حماد‏)‏ في سن الثلاثين وهي

تضع ابنها شوقي أو بعد ولادتِه بيوم‏.‏

ـ توفي خال جمال عبد الناصر ‏(إبراهيم حماد شقيق السيدة فهيمة‏)‏ في

الخمسينات من عمره بأزمة قلبية‏.‏

ـ توفي خاله الآخر ‏(أحمد حماد‏)‏ بعد المعاش في ديسمبر ‏1967‏ ولكن ابنه

إسحاق توفي في الأربعين بأزمة قلبيَّة‏. هذه الحقائق ليس لها من تفسير سوى

أن العامل الجيني الوراثي إلى جانب العوامل البيئيَّة كانت السبب في الوفاة

المبكِّرة والمفاجئة لرئيس الجمهورية جمال عبد الناصر‏,‏ كما كان السبب

في وفاة والدتِه وشقيقيه وخاله الأكبر وابن خاله الأصغر‏,‏ وجميع هؤلاء

مواطنون عاديون تساوَوْا مع رئيس الجمهورية في النهاية‏.‏ فهل آنَ الأوان

لأن يستردّ الطبيب المصري ثقة مواطنيه بعد أن هجرَه الأستاذ هيكل وذهب

للعلاج في الخارج وأعلن ذلك على العالم كله‏.

المصدر / د/ الصاوى حبيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mezasoft.own0.com/
 
طبيب عبد الناصر يردّ على افتراءات هيكل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ميزة سوفت :: سياسة × سياسة :: تحليلات سياسية-
انتقل الى: